برعاية سعادة محافظ الحرث الأستاذ إبراهيم بن يحيى الألمعي وبحضور رئيس الجمعية الأستاذ أحمد بن محمد هزازي  ، اختتمت بر الحرث مساء أمس الخميس أعمالها ضمن مبادرة (الحرث همم وعطاء) بالتعاون مع شركاء النجاح لجنة التنمية الإجتماعية الأهلية بالمحافظة والفرق التطوعية للمرحلة الأولى في ظل تخفيف على الأسر ضمن الاحترازات الاستباقية لجائحة كرونا . 

حيث تم تغذية حسابات المستفيدين بمبلغ 593300 ريال تفصيلها كالآتي، مبلغ 370000 ريال زكوات، مبلغ 137500 ريال ايجارات من دعم منصة جود الإسكان ، مبلغ 60100 ريال كسوة الأيتام ، مبلغ 25700 ريال كفالة أيتام، بالإضافة إلى ما تم تنفيذه في المجال الإغاثي والتوعوي والطبي، وفي المال الإغاثي تم توزيع أكثر من 5000 سلة إغاثية وعدد 6000 كرتون تمر ، والمجال التوعوي تم توزيع أكثر من 35 نشرة توعوية ، والمجال الطبي تم توزيع أكثر من عشرة أجهزة طبية، وتجاوباً مع بعض الحالات تم تسليم أجهزة كهربائية وأثارث منزلي وتم توزيع عدد 3400 وجبة إفطار صائم . 

وقد شملت الوجبات نزلاء الحجر الصحي بإسكان الملك عبدالله التنموي بالحصمة بالتعاون مع صحة منطقة جازان ممثّلة بإدارة الشراكة المجتمعية بصحة جازان  . 

وأكد محافظ الحرث في حديثه للجمعية اليوم أن ما تقوم به هذه الجمعية وغيرها من الجمعيات الأخرى في المنطقة، تأتي في إطار يتماشى مع توجيهات سمو سيدي أمير منطقة جازان  وكذلك توجيهات ومتابعة سمو سيدي نائب أمير منطقة جازان – حفظهم الله – والتي دائماً تؤكد و تشدد على تقديم كافة الخدمات والتسهيلات للمواطنين وتوفير سبل الحياة الكريمة للأسر السعودية وتفقد أحتياجاتهم . 

كما أشاد محافظ الحرث بدور الجمعية الكبير في هذا الجانب كما قدم شكره وتقديره لرئيس مجلس الإدارة بالجمعية الأستاذ أحمد معبوش هزازي ومدير الجمعية الأستاذ خالد عبدالله مدخلي . 

وقدم شكره أيضاً للجهات المشاركة مع الجمعية وللداعمين والمانحين من الشركات والمؤسسات الأهلية سائلاً الله العلي القدير أن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان والرخاء والأزدهار تحت ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين .

من جانبه قدم رئيس الجمعية شكره لسعادة المحافظ لرعايته ومتابعته ودعمه المتواصل لأعمال الجمعية ولمقام الوزارة ممثلة بفرع الوزارة ومجلس الجمعيات الخيرية بالمنطقة وللداعمين للمبادرة ولفريق العمل بالادارة التنفيذية واللجنة والف رق التطوعية .