واصلت جمعية البر بالحرث تنفيذ مبادرتها ( الحرث همم وعطاء) في مرحلتها الأولى بالشراكة مع لجنة التنمية الإجتماعية بالحُرّث والفرق التطوعية ، همم الحرث وعطاء الحرث، لمواجهة أثار الاحترازات الصحية لجائحة كورونا وتنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة ، وقد استهدفت المبادرة المتضررين من الإجراءات الاحترازية سواء كانو مواطنين أو مقيمين إضافة إلى مستفيدي الجمعية، حيث تم تغطية جميع قرى المحافظة التي تزيد عن مئة قرية وجاري العمل على استكمال الصرف في إسكاني الحصمة ورماده .

وقد أوضح رئيس مجلس الإدارة الأستاذ أحمد هزازي عن اشتمال الحملة عدة مبادرات:
– السلة الغذائية ؛
– توزيع عدد (٤١٢٠) سله
شوفان عدد (١٦٠٠) كرتون
المكرونة عدد (١١٩٠)كرتون
التمور (٢٧٢٦) كرتون
– إفطار صائم (٦٠٠) وجبه
– الأجهزة الطبية عدد (٦) بمبلغ (٣٢٨٥٠)ريال
– النشرات التوعوية عدد (٣٤)
– الأجهزة الكهربائية بمبلغ (٦٠٠٠)ريال
– الإجارات مبلغ (٩١٠٠٠)ريال
– كفالة الايتام بمبلغ (١٤٧٠٠)
– عدد المتطوعين (٦٠ ) متطوعا
– عدد السيارات المشاركة (١٥) سيارة

وقد عبر رئيس مجلس الإدارة ” هزازي ” ، عن بالغ شكره وتقديره لشركاء النجاح في هذه المبادرة ولجميع الداعمين لهذه المبادره وعلى رأسهم وزارة الموارد البشرية والشئون الاجتماعية ، ولسعادة محافظ الحرث الاستاذ ابراهيم الالمعي الذي يساند و يشرف على تنفيذ هذه المبادرة .

كما قدم شكره ، لجميع موظفي الجمعية والفرق التطوعية على تفاعلهم مع هذه المبادرة، والعمل بكل إخلاص وتفان رغم ظروف الجائحة .